وتوابعها crushes ظاهرة

Crushes Hotties Grudges Lebanon

“عيش كتير بتشوف كتير…” هكذا أُعلّق على الظاهرة الأخيرة التي اكتسحت فايسبوك في لبنان وحازت على اهتمام وانتباه طلاب الجامعات المختلفة

(…)

صفحاتٌ للتسلية، للتعبير عن حبٍ، أو كرهٍ، أو لنشرِ صور طلاب وطالبات الجامعات، صور خاصّة ومثيرة أحيانًا وأخرى عاديّة. ولكن لماذا؟ لماذا ظهرت هذه الصفحات في يومنا هذا؟ ما سبب هذه الظاهرة؟ هل السبب بسيط؟! شبابٌ أصبح الفايسبوك محور أساسي في حياتهم ووجدوا في تلك الصفحات تسليةً إضافيّة لما يفعلونه على الموقع؟!

أم السبب أكثر تعقيدًا؟ هل اشتاق الشباب إلى شخصيّة “الحبيب الخجول” إذا صحّت التسمية، والذي لا يعبّر صراحةً عن مشاعره وبالتالي يلجأ إلى الكتابة دون ذكر اسمه على تلك الصفحات. شخصيّة قلّ نظيرها في عصر الوقاحة في كل شيء حتى في الحب

READ MORE: http://nourzahi.wordpress.com/2013/04/28/%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-crushes-%D9%88%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87%D8%A7/

نور زاهي الحسنية

Join the Conversation

5 Comments

  1. C’est révélateur de tellement de malaises dans notre société. Ouf!!
    J’ai bien aimé les statistiques aussi!
    Bon travail Nour! Merci!

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *