عتاب

عاتبني وابحث عن ماهيتي

تجدني أضاجع أهواء الكون الحسود

ألاقيه في مياه المجاري

يملأها قيأ خيالات الليل وكحوله

وكلمات ملاحم تلطّخ أجساد الجواري.

اكرهني وابصق على جبهتي

ينسى أمامها الرجل المخصي حرب أمّه

يذرف من عينيه طلاء المدينة وألوان لوحاتها المشرّدة

يقبّل يدي فيجدها تتخبّط في مياه حمّامات الحياة وحمامات الموت الراقص.

اتبعني واشطر عنقي

فتأتيك أفلام بلادي

وآتيك أرضاً خصبةً اغتصبها أصدقاء أمسياتك المتقبّضة

فأعطتهم هرقليطس ناراً تضحك على أبناء طاليس الخائبين العاجزين.

لطّخ جسدي بأجساد مدينتك

وانظر إلى نفسك أمزّقها لأمجّد أحشائي

كلبٌ أعرجٌ أنت وعنق الآلهة أنا.

Image source: mensmeditation.blogspot.com

Join the Conversation

No comments

  1. Good morning Dr. Darwiche. I enjoy reading your poems. Thank you for sharing such wonderful words and sounds 🙂

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *