جسد امرأة ثائر

آه، هذا الجسد الثائر

يضع ويخسر حدوده

يسامر خسائر البشر

تحدّثه وتغتصب ساعاته

تقتله وتحولّه أياما دون أيام

 

هذا الجسد الحائر يدور ويدور

يحاكي فيوض الدماء الّتي تهجر كيانه

يبكيها وتحوي رسائله

تزدري العالم وألوانه

تأوي أوغاده وأنذاله

تحضنهم فتحضن نفسها

وتتملّق

 

جسد يداه تمسكان بالثلوج

تداعبان زوال الحياة

في خضّم شرائع الكذب

تحت مقاعد عجّز يحكمون العالم

شرائح لحومٍ فاسدة فاسقة

 

جسد لا يعلم وجوده

لا يعلم إحساسه

نفس تقف باكية أنفاسها

تبعد وتُبعد أشكالاً تتقاذف أهواءها

تركض وتضاجع أسرارها

فيعاديها الرجال وتهابها النساء

 

جسد لا يعرف مماته

يصرخ في أفهواه الشعب الغافية

يتأرجح، يقع، ثمّ يقف يافعاً

يبتلع السماء

يبصقها ويجري ضاحكاً

نحو الأزل الباكي

 

جسد يسقط أمام رجلَي

فأصبح حجراً يدحرجني

تتقاذفني الجبال

ويسكن معي الأغوار الحائرة

تحرقه جمراً

 وتحرقني أنقاضاً ورمادا

أبكيها وتبكيني

 

جسد يفكّر فتضمحلّ العقول

وترتدي الأرض دماء السلل الغافلة

فتأتي الحقب وتتعاقب الأرض خلف الأرض.

 

Image Source: http://www.judydouglass.com/2013/06/open-the-windows/

Join the Conversation

No comments

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *